ملتقى احبة فلسطين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه الرسالة تعني انك غير مسجل لدينا (( ملتقى احبة فلسطين )) وانه ليسعدنا ان تنظمو الينا من خلال التسجيل في ملتقى احبة فلسطين

مع تحيات :- المدير العام


ملتقى يحكي عن قصة شعب عاش المجد
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت حماس
فلسطيني جديد
فلسطيني جديد
avatar

انثى عدد الرسائل : 91
العمر : 29
الموقع : psc1948.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : منيحة
عارضة طاقة العضو :
35 / 10035 / 100

تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: تابع   الجمعة نوفمبر 14, 2008 11:52 pm

(2) فالمرأة المتشبهة بالرجال تكتسب من أخلاقهم حتى يصير فيها من الظهور والتبرج والبروز ومشاركة الرجال ما قد يقضي ببعضهن إلى أن تظهر بدنها كما يظهره الرجال أو أكثر لضعف عقلها ، وتطلب أن تعلو على الرجال كما يعلو الرجال على النساء وتفعل من الأفعال ما الحياء والخفر المشروع في حق النساء . كما أن الرجل المتشبه بالنساء يكتسب من أخلاقهن بحسب تشبهه حتى يقضي به الأمر إلى التخنث والميوعة والتمكن من نفسه كأنه امرأة والعياذ بالله ، وهذا مشاهد من الواقع فصلوات الله وسلامه على من بلغ البلاغ المبين : بلغ الرسالة وادي الأمانة ونصح أمته . قلت : وقد أفضى الحال بكثير ممن يقلدون المتفرنجين إلى أن شارك كثير من النساء الرجال في البروز والخروج والوظائف والتجارة والأسفار بدون محرم وغير ذلك ، كما شارك كثير من الرجال النساء في المبالغة في التزين ، والتخنث في الكلام ، وحلق اللحى ، والتثني عند المشي والتحلي بخواتيم الذهب ، والأزارير وغيرها ، وساعات اليد التي فيها شيء من الذهب ونحو ذلك وأمثاله مما هو معروف حتى صارت العادة عندهم تطويل ثياب الرجال ، وتقصير ثياب المرأة إلى ركبتها أو ما فوق الركبة بحيث يبدو فخذها نعوذ بالله من قلة الحياء والتجرئ على محارم الله . رابعاً: أن هذه الأشياء وإن كان يعدها بعض من لا خلاق له من الزينة فإن حسبانهم باطل ، وما الزينة الحقيقية إلا التستر والتجمل باللباس الذي امتن الله به على عباده بقوله ( يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكُم ورَيشاً ) [الأعراف : 26] . وليست الزينة بالتعري والتشبه بالإفرنج ونحوهم ممن لا خلاق له . وأيضاً فلو سلّم أنه من الزينة فليس لكل امرأة أن تخترع لها من الزينة ما تختاره ويخطر ببالها ، لأن هناك أشياء من الزينة وهي ممنوعة بل محرمة بل ملعون فاعلها كما لعن رسول الله صلى الله الواصلة والمستوصلة والنامصة والمتنمصة والواشرة والمستوشرة والواشمة والمستوشمة ، وعن عبد الله ابن مسعود قال : " لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الواشمات والمستوشمات ، والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات لخلق الله ، فجاءته امرأة فقالت بلغني أنك قلت كيت وكيت فقال : وما لي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في كتاب الله ، فقالت لقد قرأت ما بين اللوحين فما وجدت فيه ما تقول فقال : إن كنت قرأتيه فقد وجدتيه أما قرأت قوله : ( وما آتاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) [الحشر : 7] فإنه قد نهى عنه (1) خامساً:أن النساء ناقصات عقل ودين وضعيفات تصور وإدراك,وفى طاعتهن بهذا وامثاله من المفاسد المنتشرة مالا يعلمه إلا الله واكثر ما يفسد الملك والدول طاعة النساء ، وفي الصحيحين عن أسامة بن زيد مرفوعا ً : " ما تركت بعدي على أمتي فتنة أضر على الرجال من النساء " وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه مرفوعاً : " إن الدنيا حلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء . فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء " (4) ، وفي صحيح البخاري عن أبي بكرة مرفوعاً : ( لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة ) وروى أيضا ً : ( هلك الرجال حين أطاعوا النساء ) (5) . وفي الحديث الآخر: ( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب للب ذي لب من إحداكن ) ولما أنشده أعشى بأهله أبياته التي يقول فيها: وهن شر غالب لمن غلب . جعل النبي صلى الله عليه وسلم يرددها ويقول: ( هن شر غالب لمن غلب ) . فيتعين على الرجال القيام على النساء والأخذ على أيديهن ومنعهن من هذه الملابس والأزياء المنكرة . وأن لا يداهنوا في حدود كما هو الواجب عليهم شرعاً قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) (التحريم:6) وقد صرح العلماء : أن ولي أمر المرأة يجب عليه أن يجنبها الأشياء المحرمة من لباس وغيره ويمنعها منه فإن لم يفعل تعين عليه التعذير بالضرب وغيره وفي الحديث : ( كلكم راع ومسئول عن رعيته ) (6) . والمقصود أن معالجة هذه الأضرار الاجتماعية المنتشرة من أهم المهمات وهي متعلقة بولاة الأمر أولاً ، ثم بقيم المرأة ووليها ثانياً ، ثم المرأة نفسها مسئولة عما يتعلق بها وبناتها وفي بيتها كما على طلبة العلم بيان أحكام هذه المسائل ــــــــــــــــــــ (1)أخرجه ابن ماجة . (2)أخرجه احمد والطبراني. (3)متفق عليه . والتحذير منها وعلى رجال الحسبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر : أن ينكروا هذه الأشياء ويجتهدوا في إزالتها . نسأل الله أن يجنبنا مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن ينصر دينه ويعلي كلمته ، ويذل أعداءه ، إنه جواد كريم . (1) * * *

(1)أخرجه احمد والترمذي وأبو داود وابن ماجة . (2) أخرجه الترمذي والبخاري في الأدب المفرد (3)أخرجه السبعة إلا مالكاً ( لعن الله الواشمات ) (4)أخرجه ابن ماجة (5)أخرجه أحمد والطبراني (6)متفق عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى احبة فلسطين :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™ الملتقى الإجتماعـــــــــــي™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: ღ♥ღ ملتقى أدم وحواء ღ♥ღ-
انتقل الى: