ملتقى احبة فلسطين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه الرسالة تعني انك غير مسجل لدينا (( ملتقى احبة فلسطين )) وانه ليسعدنا ان تنظمو الينا من خلال التسجيل في ملتقى احبة فلسطين

مع تحيات :- المدير العام


ملتقى يحكي عن قصة شعب عاش المجد
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة غمزة لمريد البرغوثي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشبح
فلسطيني جديد
فلسطيني جديد


ذكر عدد الرسائل : 6
العمر : 26
عارضة طاقة العضو :
20 / 10020 / 100

تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: قصيدة غمزة لمريد البرغوثي   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 9:57 am

غمزة


غمزةٌ مِن عينها في العرسِ
و "انْجَنَّ الوَلَدْ
"



وكأنّ الأهلَ والليلََ
واكتافَ الشباب المستعيذينَ مِن الآحزانِ بالدبكةِ
والعمّاتِ والخالاتِ والمختارَ
صاروا لا أَحَدْ



وَحْدَهُ اللَّوّيحُ
في منديله يرتجُّ كلُّ الليلِ
والبنتُ التي خَصَّتْهُ بالضَّوْءِ المُصَفّى
أصبحتْ كلَّ البَلَدْ

مد ّ يمناهُ على آخرها
نفض المنديلَ مثنى وثلاثا
قَدَمٌ ثبَّتَها في الآرض لمحاً
ورمى الأخرى إلى الأعلى كشاكوشٍ وأرساها وتد

كلما أوشك أن يهوي على سحجة كَفٍّ
جاءهُ مِن سَحْبَةِ النّاي سَنَدْ

يلقف العتمةَ كالشهوةِ من أعلى بُروج الليلِ
حتى ضوء عينيها تماماً
يَعْرَقُ الصدرُ وشَعْرُ الصدر من مَيْلانِهِ يُمنى ويُسرَى
ثم يَسرِي عَرَقُ الظَّهْرِ عموديا تماماً
وحياءُ القلب خَلّى كلَّ ما في القلب يَخْفى
والقميصُ الأبيضُ المُبْتَلُّ مِن أكتافِهِ حتى حِزام الجِلْدِ
خلَّى فقَراتِ الظَّهْرِ تُحْصى بالعدد

غمزة أخرى ولو متُّ هنا
غمزة أخرى ولو طال انتظاري للأبد
.


مريد البرغوثي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة غمزة لمريد البرغوثي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى احبة فلسطين :: «®°·.¸.•°°·.¸.•°™ الملتقى الأدبي ™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: منتدى الشعر والخواطر-
انتقل الى: